الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلقائمة الاعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 بقية مشوار الاهلى وانجزاتة العملاقة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
mimoo_messi
مراقب Peto4U
مراقب Peto4U


عدد الرسائل : 88
sMs :


My SMS
WWW.PeTo4U.own0.COM


تاريخ التسجيل : 29/11/2007

مُساهمةموضوع: بقية مشوار الاهلى وانجزاتة العملاقة   الأحد ديسمبر 09, 2007 12:50 pm

فكرة مقر جديد للأهلي:



طرح صلاح دسوقي رئيس النادي الأهلي في 28 يونيو 1965 فكرة البحث عن مقر جديد للأهلي ووسيلة سريعة لإنشاء فروع للنادي ومقار جديدة في أنحاء الجمهورية حث أصبح من المتعذر إضافة مساحات جديدة بسبب إحاطة النادي بالمباني العامة.

إقالة عبود باشا رئيس الأهلي:
أقيل أحمد عبود باشا رئيس النادي الأهلي بعد عام من زيارة جمال عبد الناصر للنادي الأهلي في عام 1961 بسبب قوانين يوليو الاشتراكية التي صدرت في 1961.

تعيين الفريق أول مرتجى رئيسًا للأهلي:
صدر قرار المشير عبد الحكيم عامر في 15 ديسمبر 1965 بتعيين الفريق أول/ عبد المحسن كامل مرتجى رئيسًا للنادي الأهلي وظل بها حتى 1967.

توقف النشاط الرياضي:
توقف النشاط الرياضي بالأهلي في يونيو 1967، وفي 5 أغسطس من نفس العام بدأ النادي في تدريب أعضائه عسكريًا.

المقر الرئيسي للأهلي:
تم الانتهاء من إنشاء المقر الرئيسي للنادي الأهلي وتم افتتاح مبنى (كلوب هاوس) أو مبنى مجلس إدارة الأهلي في 14 ديسمبر 1968 وقام بافتتاحه وزير الشباب (صفى الدين أبو العز).

إذاعة مباريات الكرة:
بدأت الإذاعة المصرية في نقل مباريات كرة القدم على الهواء مباشرة عام 1934، وكان الأهلي يتقاضى 75 جنيهًا نظير نقل المباراة.

الحداد على وفاة الملك فؤاد:
في 4 ديسمبر 1936 أثناء جلسة الجمعية العمومية وقف الحاضرون خمسة دقائق حدادًا على وفاة المغفور له جلالة الملك فؤاد.
وفي نفس الجلسة زف سكرتير النادي للجمعية العمومية بشرى ما تضمنته إرادة حضرة صاحب الجلالة الملك فاروق بشمول النادي بالرعاية العالية وقد وقف الأعضاء وهتفوا بحياة الملك ثلاثًا.

المشاركة في البطولات الأفريقية:
أول مشاركة للأهلي في البطولات الأفريقية كانت بعد موافقة مجلس الإدارة وكانت بدايتها في مسابقة بطولة أفريقيا لأبطال الدوري عام 1976

بعض نجوم النادي الاهلي


مختار التتش
ولد الكابتن محمود مختار الشهير بالتيتش عام 1905 فى القاهرة ، ولعب للنادى الأهلى عام 1922 وانضم للفريق الأول فى نفس العلم ولعب اولى مباراياته مع فريق الأهلى أمام الطيران الانجليزى فى الكأس السلطانية وفاز الأهلى وقتها 2/1 وأحرز التيتش هدف الفوز للأهلى .
أطلقت الجماهير على محمود مختار لقب التيتش نظرا لقصر قامته وقدرته على القفز لأعلى والقايام بحركات بهلوانبة فى اللعب أثارت إعجاب الناس فأطلقوا عليه لقب التيتش الذى كان يطلق على بهلوان صغير فى لندن كان يظهر فى حفلات القصر الملكى بباكينجهام .
تولى مختار التيتش قيادة منتخب مصر طوال عشرة سنوات حتى قرر اعتزال اللعبة وهو فى أوج مجده عام 1940 ومثل مصر لأول مرة أمام المجر عام 1930 كما شارك مع البعثات المصرية فى الدورات الأوليمبية أعوام 1924و28و1936.
تولى التيتش منصب سكرتير عام اللجنة الأوليمبية المصرية من عام 1956 وحتى عام 1959 .
أما ملعب الأهلى باجزيرة فقد سمى بلقب الراحل الكبير تكريما لذكراه ودوره الكبير فى رفع مستوى اللعبة فى النادى الأهلى




صالح سليم
يعتبر الكابتن صالح سليم هو أحد العلامات المضيئة والبارزة فى تاريخ النادى الأهلى والكرة المصرية بصفة عامة على مدار أكثر من نصف قرن قضاها بين جدران القلعة الحمراء ما بين لاعبا واداريا ورئيسا للنادى منذ انضمامه إلى أشبال النادى عام 1944 وحتى وفاته فى مايو من عام 2002
ولد الكابتن صالح سليم فى 11 سبتمبر عام 1930 فى حى الدقى والده هو الدكتور توفيق سليم ووالدته الشريفة زينب التى تنتمى إلى الأسرة الهاشمية .
موهبة صالح سليم مع الكرة ظهرت معه منذ نعومة أظافره ، حيث انضم لفريق مدرسة الأورمان الإعدادية ثم اختير عضوا فى منتخب المدارس الثانوية عندما كان طالبا فى مدرسة السعيدية قبل أن ينضم لأشبال النادى الأهلى عام 1944 ونجح سريعا فى اثبات وجوده وموهبته حتى تمكن من فرض نفسه لينضم إلى الفريق الأول وهو فى السابعة عشرة من عمره وخاض أول مباراة له مع الأهلى وديا أمام المصرى عام 1948 وفاز الأهلى وقتها بهدفين مقابل هدف واحد وأحرز صالح سليم هدف الفوز أما المباراة الرسمية الأولى فقد كانت أمام يونان الأسكندرية فى الأسبوع الثالث لبطولة الدورى العام موسم 1948 وفاز الأهلى 2/صفر .
منذ المشاركة الأولى فى أول بطولة دورى عام فى مصر بدأ الراحل صالح سليم فى رحلته مع النجومية حيث استمر مع الأهلى طوال 19 عاما فى الملاعب حتى اعتزل اللعبة فى نهاية عام 1966 وكانت آخر مباراة رسمية يشارك فيها مع الأهلى أمام الطيران يوم 11 نوفمبر عام 1966.
خلال مشواره مع الأهلى ساهم صالح سليم فى احراز 19 بطولة للأهلى منها 11 دورى عام و8 كأس مصر ونجح نجم الأهلى فى تسجيل 78 هدفا فى مباريات الدورى و14 هدفا فى الكأس .
بدأ صالح سليم مشواره مع منتخب مصر عام 1950 وكان كابتن الفريق الذى فاز بكأس بطولة الأمم الأفريقية عام 1959 بالقاهرة ، كما شارك مع المنتخب الوطنى فى دورة الألعاب الأوليمبية بروما عام 1960 . يحتفظ صالح سليم بالرقم القياسى لأكبر عدد من الأهداف يحرزها لاعب فى مباراة واحدة حين أحرز سبعة أهداف فى مرمى النادى الإسماعيلى فى الدور الأول لموسم 1958 وانتهت المباراة وقتها بفوز الأهلى بثمانية أهداف نظيفة . يبقى صالح سليم من اوائل اللاعبين الذين احترفوا بالخارج رغم أن حسين حجازى و ومحمد لطيف خاضا التجربة قبله إلا انها كانت لظروف الدراسة بالخارج ولكن نجم الأهلى القديم تلقى عرضا للإحتراف فى صفوف نادى جراتس النمساوى بعد أن ذاع صيته وبالفعل قرر صالح سليم خوض (تجربة الإحتراف فى أوروبا عام 1963 ولكنه لم يستمر أكثر من أربعة شهور بعد أن وجد صعوبة فى التأقلم مع الحياة فى أوروبا فى ذلك الوقت رغم أنه قدم مباريات قوية مع ناديه وأحرز ستة أهداف فى مباراة واحدة بالدورى حتى أطلقت عليه الجماهير النمساوية لقب الفرعون المصرى . بعد إعتزاله اللعبة لم يبتعد صالح سليم عن كرة القدم معشوقته الأولى وبعد إعتزاله اللعبة بأربعة سنوات تولى منصب مدير الكرة فى عام 1971 ونجح فى استقدام المدير الفنى المجرى هيديكوتى صاحب الإنجازات الرائعة لفريق الأهلى فى السبعينات ولم يستمر كثيرا فى منصبه بعد أن رفض تدخلات البعض فى مهام منصبه وتحول بعد ذلك للعمل التطوعى فى مجلس الإدارة حيث تم انتخابه عضوا فى المجلس عام 1972. بعد مرور أربع سنوات قرر صالح سليم خوض انتخابات النادى على مقعد مجلس الإدارة أمام الفريق عبد المحسن مرتجى ولكنه حصل على 45% من الأصوات وجاءت انتخابات عام 1980 ليعاود نجم الأهلى المحاولة ولكنه نجح بتفوق كبير فى هذه المرة ليصبح أول لاعب كرة يتولى هذا المنصب طوال تاريخ الرياضة المصرية وونجح الكابتن صالح فى الفوز برئاسة النادى لمدة خمس دورات أى ظل فى موقع القيادة لأكبر وأعرق أندية القارة الأفريقية والوطن العربى طوال 20 عاما أحرز الأهلى خلالها مئات وآلاف البطولات فى مختلف العبات الرياضية .
الكابتن صالح سليم ظل شخصية فريدة من نوعها بعد أن اقترن اسمه بإسم النادى الأهلى منذ صغره وأطلقت عليه لقب المايسترو نظرا لقدراته ومواهبه الخاصة فى القيادة سواء وهو لاعب أو اداريا أو رئيسا للنادى .




حسن حمدي

الاسم : محمد محمود حمدى إسماعيل
اسم الشهرة : حسن حمدى
تاريخ الميلاد : 2 أغسطس 1949
المؤهل : بكالوريوس تجارة عام 1973
المهنة : مدير عام وكالة الأهرام للإعلان وعضو مجلس إدارة مؤسسة الأهرام
تميز الكابتن حسن حمدى بشخصيته القيادية داخل وخارج الملعب وهو ما ساعده على أن يحظى باحترام وتقدير الجماهير على اختلاف ميولها وأجمع عليه النقاد الرياضيين وأطلقت عليه الصحافة والجماهير لقب "وزير الدفاع" و حسن "الثابت" بعد تألقه و ثبات مستواه وقيادته الحكيمة داخل وخارج الملعب . حسن حمدى ..اللاعب لم يكن غريبا على كرة القدم التى ساهمت إلى حد بعيد فى تنامى شعبية النادى الأهلى وانتشار اسمه وترسيخ مكانته بين الجماهير فى مصر وأنحاء الوطن العربى أن تقدم للنادى نجوما وقيادات كروية وإدارية يتولون قيادة الأهلى على مر السنوات.
قدمت كرة القدم الكابتن حسن حمدى أحد أبناء ونجوم اللعبة فى الأهلى ومصر وهو الذى تتلمذ على يدى المايسترو لاعبا ومدربا للكرة ثم عضوا بمجلس الإدارة وأمينا للصندوق ووكيلا وأخيرا رئيسا للنادى الأهلى العريق. الكابتن حسن حمدى قائد قلعة الجزيرة الحمراء ورئيس مجلس إدارتها الحالى وواحد من رموز النادى تاريخه يمتد داخل جدران النادى إلى أكثر من 42 عاما متصلة منذ التحاقه بفريق الناشئين تحت 14 سنة عام 1962 وتدرج فيه لاعبا دوليا موهوبا استحق مع أدائه المميز لقب "وزير الدفاع" بعد أن انضم لصفوف الفريق الأول موسم 71/1972 ولعب مباراته الأولى أمام دمياط وفاز الأهلى 5/2 . شارك الكابتن حسن حمدى مع الفريق الأول فى بطولة الدورى طوال 6 مواسم لعب خلالها 107 مباريات فى المواسم 71/72 و 72/73 و 73/74 و 74/75 و 75/76 و 76/1977 وإن كانت الثلاث مواسم الأخيرة هى الأبرز فى حياة حسن حمدى اللاعب وشهدت انطلاقته الحقيقية مع المدير الفنى المجرى ناندور هيديكوتى حيث فاز الأهلى بالبطولة فى المواسم الثلاثة بجدارة .
فى موسم 74/1975 فاز الأهلى بالبطولة بعد أن جمع 59 نقطة فى 34 مباراة بفوزه فى 26 مباراة والتعادل 7 مرات والهزيمة مرة واحدة وأحرز الأهلى 70 هدفا واهتزت شباكه 11 مرة فقط وظهر الكابتن حسن حمدى فى هذا الموسم نموذجا للنجم المتكامل وشارك فى جميع مباريات الفريق بمستوى عالى طوال الموسم وهو ما منحه فرصة الانضمام إلى صفوف المنتخب القومى.
واصل الكابتن حسن حمدى تألقه فى الموسم التالى 75/1976 ونجح فى قيادة الأهلى للفوز بالبطولة دون أى هزيمة بفضل صلابة دفاعه بقيادة "وزير الدفاع" حيث خاض الأهلى 21 مباراة فاز فى 17 وتعادل فى 4 مباريات وسجل لاعبوه 49 هدفا واهتزت شباكه مرتين فقط طوال الموسم .
استمر تفوق الأهلى فى موسم 76/1977 الذى احتفظ فيه بالدرع للمر الثالثة على التوالى بعد أن لعب الفريق 28 مباراة فاز فى 23 وتعادل فى 4 وخسر مباراة واحدة .. شارك الكابتن حسن حمدى فى 17 مباراة من الموسم كان آخرها وآخر مباراة له مع الأهلى فى الأسبوع الثلاثون فى حضور 70 ألف متفرج زحفوا إلى ستاد القاهرة للاحتفال بدرع الدورى وحقق الأهلى فوزا كبيرا على المصرى 4/1 .
اشترك الكابتن حسن حمدى فى خمس مباريات أفريقية بسبب اعتزاله المبكر عام 1977 وهو يبلغ من العمر 28 عاما بسبب الإصابة حيث لعب مع الأهلى فى ذهاب دور الــ 32 لأبطال الدورى أمام مولودية الجزائرى وهى أول مباراة أيضا للأهلى فى مشواره الأفريقى يوم 29 مايو عام 1976 وخسر الأهلى صفر /3. ثم شارك الكابتن حسن حمدى فى لقاء الإياب بالقاهرة يوم 10 يونيو وفاز الأهلى بهدف نظيف أحرزه محمود الخطيب ليخرج الفريق مبكرا فى أولى غزواته الأفريقية.. وفى العام التالى لعب الأهلى فى بداية المشوار فى الدور الــ 32 أمام هورسيد الصومالى فى مقديشيو وانتهت المباراة بالتعادل 1/1 يوم 19 فبراير عام 1977 .. أما المباراة الرابعة فقد كانت أمام المدينة الليبى فى دور الــ 16 لنفس البطولة بإستاد القاهرة يوم 6 مايو وفاز الأهلى 7/2 .. وكانت المباراة الأفريقية الخامسة والأخيرة فقد كانت فى لقاء الإياب ستاد طرابلس يوم 21 مايو وخسر الأهلى بهدف نظيف .
اعتزل الكابتن حسن حمدى الكرة عام 1978 وهو ما يزال فى التاسعة والعشرين من عمره بعد مشوار حافل أكد خلاله أنه كان أفضل من شغل مركز الظهير القشاش فى مصر.
حسن حمدى ..مدير الكرة تولى الكابتن حسن حمدى منصب مدير الكرة بالأهلى يوم 17 يونيو 1979 وكان يعد أصغر من شغلوا هذا المنصب فى الأهلى والأندية المصرية حيث لم يكن قد أكمل عامه الثلاثين بعد ووقتها أشفق عليه الكثيرون لأنها واحدة من المهمات الصعبة حيث يتولى مسئولية قيادة أكبر وأقوى فريق فى مصر.. ولأن الكابتن حسن حمدى رجل لا يعرف معنى الفشل فى مهمة وأن النجاح يلازمه فى أى عمل يسند له فقد نجح باقتدار فى قيادة سفينة الأهلى للعديد من البطولات حيث حقق الأهلى معه الفوز بدرع الدورى 6 مرات مواسم 79/80 و 80/81 و81/82 و84/85 و85/86 و 96/1987 وبكأس مصر 4 مرات أعوام 1981 و 83 و 84 و 1985 ، كما حقق معه الأهلى لقبه الأفريقى الأول بالفوز بكأس الأندية أبطال الدورى عام 1982 وأبطال الكئوس ثلاث مرات أعوام 84 و 85 و 1986 .. لا ينسى له أحد قراره التاريخى الذى اتخذه قبل لقاء الأهلى والزمالك فى دور الــ 8 لكأس مصر عام 1985 واتخذ الكابتن حسن حمدى قرارا بإيقاف 15 لاعبا من نجوم الفريق لمدة شهر وهو القرار الذى باركه مجلس إدارة النادى وخاض باقى مباريات المسابقة بفريق الأمل المكون من لاعبى تحت 19 و21 سنة وحقق الصاعدون المفاجأة وهزموا الزمالك 3/2 تحديدا فى يوم 4 أغسطس عام 1985 وكان الزمالك وقتها مكتمل الصفوف ويضم نجوما من ألمع لاعبى مصر ثم نجح الصاعدون فى تخطى مباراة الترسانة بالفوز بهدف نظيف وتفوقوا على أنفسهم يوم 19 أغسطس فى المباراة النهائية التى أنهاها الأهلى لصالحه بهدف نظيف .
الكابتن حسن حمدى كان صاحب فكرة تكريم نجوم الأهلى القدامى صالح سليم ومعه النجوم الستة الكبار طارق سليم ورفعت الفناجيلى وطه إسماعيل وعادل هيكل وميمى الشربينى ومحمود الجوهرى وهو المهرجان الذى أقيم فى يونيو عام 1980. حسن حمدى ..عضو مجلس الإدارة لا يقل نشاط الكابتن حسن حمدى الادارى عن نشاطه الكروى الذى تبدو بصماته فيه لامعة وظاهرة يراها الجميع.. بدأت أولى خطواته بالتعيين عضوا فى مجلس إدارة النادى الذى فاز برئاسته الكابتن صالح سليم من خلال الانتخابات التى أجريت يوم 7 ديسمبر عام 1984.
لم يكن صعبا على "وزير الدفاع" أن يعلن عن نفسه داخل النادى من خلال مجهوده وعطاءه من أجل الأعضاء والحفاظ على مكانة الأهلى المرموقة ولذلك فقد قرر خوض الانتخابات التى أجريت يوم الجمعة 16 ديسمبر عام 1988 فى منصب العضوية ونجح باقتدار فى الانتخابات التى لم يتقدم لها الراحل صالح سليم وفاز بمنصب الرئيس يومها الكابتن عبده صالح الوحش .
لأن الكابتن حسن حمدى كان يتخذ الراحل العظيم والرمز الخالد صالح سليم مثلا أعلى له فقد اقترب منه كثيرا بعد نجاحه وكيلا لمجلس الإدارة فى الانتخابات التى أجريت يوم الجمعة 25 ديسمبر 1992 .
عاد الكابتن حسن حمدى فى الانتخابات التى أجريت فى 15 نوفمبر 1996 وانتخب وكيلا بعد حصوله على 6219 صوتا وهى أعلى الأصوات فى تلك الانتخابات . فى انتخابات 17 نوفمبر عام 2000 عاد الكابتن حسن حمدى لتأكيد مكانته داخل النادى الأهلى حيث انتخب نائبا للرئيس بفارق كبير عن أقرب منافسيه .. وبعد رحيل المايسترو صالح سليم فى 6 مايو عام 2002 تقدم الكابتن حسن حمدى للترشيح لمنصب الرئاسة ولم ينافسه أحد ليفوز بمقعد رئيس مجلس إدارة النادى الأهلى بالتزكية ليكمل الدورة الانتخابية .. ولم يكن غريبا أن يجدد أعضاء النادى ثقتهم فى القيادة الحكيمة للكابتن حسن حمدى فى انتخابات 17 ديسمبر عام 2004 والتى أعلنت فيها الأغلبية مساندتها للكابتن حسن حمدى وقائمته بالكامل لقيادة النادى لدورة انتخابية جديدة تشهد احتفالا الأهلى بمناسبة مرور مائة عام على تأسيسه

اتمني ان ينال الموضوع اعجابكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
بقية مشوار الاهلى وانجزاتة العملاقة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: °¨¨™¤¦ رياضه x رياضه ¦¤™¨¨° :: (*·.¸(`·.¸ رابطه مشجعى نادى الاهلى ¸.·´)¸.·*)-
انتقل الى: